طالبات من جامعة الامارات يخضن تجربة انعدام الجاذبية بالفضاء في اليابان

طالبات من جامعة الامارات يخضن تجربة انعدام الجاذبية بالفضاء في اليابان

sad

عادت الطالبات لمياء المرزوقي واميرة سيد زاده وعائشة اليحيائي وشمة الكلباني من قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة الامارات من رحلة علمية شيقة قضينها في اليابان استمرت لمدة أسبوعين من 1 يناير الى 114 يناير، وقد نظمت الرحلة وكالة الامارات للفضاء ووكالة اكتشاف الفضاء اليابانية بعد فوز الطالبات بالمركز الأول في مسابقة ايدياثون. وقضت الطالبات اول 12 يوم في المشاركة في برنامج CanSat في تشيبا وواكاياما ويومان في ناقويا للقيام برحلة طيران خاضوا خلالها تجربة الطيران في انعدام الجاذبية كرواد الفضاء.

تعلمت الطالبات من هذا البرنامج عن هندسة النظم وادارة المشاريع وطرق جديدة في تعليم الفضاء، كما قاموا بإطلاق ثلاثة صواريخ تتدرج أنواعها من البسيط الى الهجين. وتمكنت الطالبات من خوض تجربة الطيران التي تستخدم لتدريب الفضائيين واعداد الابحاث عن الجاذبية المنخفضة، حيث كانت الجاذبية 2 جرام ثم انخفضت الى ما يقارب 0.

فازت الطالبات في مسابقة ايدياثون في ابوظبي يوم 10 نوفمبر 2016 بالمركز الاول وقد شارك في المسابقة التي أقيمت برعاية وكالة الامارات للفضاء أفضل الجامعات في الامارات وهم معهد مصدر وجامعة خليفة والجامعة الامريكية بالشارقة وجامعة نيويورك في ابوظبي. وعرضت الفرق المشاركة افكارها حول كيفية الاستفادة من تكنولوجيا الفضاء والاقمار الاصطناعية لمواجهة التحديات التي تواجهها الدولة، وتم عرض الافكار على لجنة تحكيم من خبراء ومختصين من جامعات في اليابان.

وكانت فكرة الفريق التي حصل من خلالها على الجائزة هي استخدام عدد كبير من الأقمار الصناعية الصغيرة للعثور على الطائرات المفقودة، من خلال تصوير سماء الإمارات بصورة أوضح، وتتبع الطائرات في جميع أنحاء الدولة. وشملت فكرتهم إنشاء نظام تصوير ثلاثي الأبعاد عبر الإنترنت شبيه بخرائط غوغل ولكنه يصور السماء لإنشاء نظام مراقبة عالي الدقة على الإنترنت للمجال الجوي لدولة الإمارات. ويكشف النظام عن الأشياء غير الاعتيادية مثل الدخان، والتغيرات المفاجئة في الارتفاع أو السرعة، أو اتجاه الطائرات. وهذا سيساعد حكومة دولة الإمارات في التحكم بشكل أفضل في مجالها الجوي، كما سيساعد في ارسال بعثات إنقاذ سريعة الاستجابة وتحديد الموقع الدقيق للطائرات المفقودة. وستساعد هذه الأداة أيضا في الكشف عن أي طائرة غير معروفة تعبر المجال الجوي للدولة، أو تتحرك على ارتفاع أعلى لا تكتشفه رادارات الأرض.

وقالت الطالبة لمياء ان انجاز فوزنا بالمركز الأول على جامعات مرموقة في دولة الامارات وتمثيل الدولة في الخارج هو فخر كبير لنا. وأضافت: " ان العزيمة القوية التي نتمتع بها هي ثمرة دعم القيادة الرشيدة التي علمتنا ان نكون المركز الأول في العديد من المجالات على الصعيد العالمي. ولا يوجد شيء أجمل من ان نسعى لخدمة وطننا الغالي."

 "لقد كانت تجربة مشاركتنا كشباب رواد في مجال الفضاء في برنامج CanSat في اليابان تجربة جميلة جدا لن ننساها ابدا، حيث تلقينا من خلالها جلسات عملية في بناء وإطلاق الصواريخ. وتعجز الكلمات عن وصف سعادتنا للانضمامنا في هذا البرنامج الذي تعلمنا من خلاله العديد بالإضافة الى العلم الذي اكتسبناه من الحلقات التعليمية. ونأمل ان نطبق ما تعلمناه لخدمة وطننا ونقل هذه الخبرة الى الطلاب الاخرين لتشجيعهم للمشاركة في مثل هذه المسابقات."

Share this Post:

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.